أركان عملية الحجامة

أركان عملية الحجامة

1- التشريط

يعتبر التشريط الخفيف هو الركن الأول من أركان عملية الحجامة.  يوجد بعض الدراسات الأجنبية التي قامت بموافقة الحجامة النبوية في هذا الإتجاه. حيث أن بعض النظريات الأجنبية ناقشت موضوع الحجامة النبوية التي تستند على الألم. بمعنى أنها تري أن عملية الحجامة هي من الألم.

ولكن ماهو مصدر هذا الألم؟ هل هو الوخز أم استفراغ الأخلاط الدموية؟

إن الإجابة تكمن في الوخز وهذا تعريف بسيط عن أركان عملية الحجامة.

الركن الثاني من أركان عملية الحجامة هو:

2- استفراغ الاخلاط الدموية

_تم عمل دراسة في دولة سوريا خلال عام 2000 على 300 فرد. وفي عام 2003 على 600 فرد. هذه الدراسات المخبرية المعملية التي تم تنفيذها من قبل أبرز الأطباء والاستشاريين قامت بالكشف عن الدم الذي يخرج أثناء عملية الحجامة هو يعد أمزاج رديئة. كرات دم ميتة وهرمة، رطوبات، أحماض هرمة، شوارد. شوائب. وهذا الدم هو الذي يقوم الكبد بدفنه أسفل الجلد.ويستخرج من خلال التشريط الخفيف وليس بالتشريط الشديد علي الجلد.

_يوجد نقطة لم أقم بذكرها في عملية التشريط وهي في غاية الأهمية.ونحن الآن نقوم بالتحدث من خلال اتباع الهدى النبوي. أنه كان يوجد مولى اسمه نافع لإبن عمر رضي الله عنهما. انه كان دائمًا يقول له (اذهب وأتني بحجام، واجعله رفيقًا إن استطعت).

إن كلمة رفيقًا جائت من كلمة الرفق، والرفق لم يأتي في أي شيء إلا وقد زانه وإن تم نزعه من أي شيء فقد شانه. ولهذا فإن الرفق من الضروري تواجده في أي فعل.وبالأخص في الأمور التي تتعلق بالطب.لأن المريض سوف يأتي وهو محتاج للحجامة فأنت سوف تجعله يشعر بالحرج من اتجاهين وهما كالتالي :

  • الإتجاه الأول: أنه يقوم بالشكوى من مرضه.
  •  الإتجاه الثاني: أنه سوف يقوم بالشكوى من ألم التشريط أو التجريح.

وبعد فعل ذلك فإنه لن يتم تحقيق أي استفادة في الحجامة إن كان قد تم عمل تشريط ليس سطحي بل عميق لأن التشريط السطحي لايؤدي إلي حدوث آلام كبيرة في الكثير من مواضع الجسم حتى أن المريض لايقدر على تحمل آلام عملية التشريط في الحجامة .

الحجامة في ميزان العلم.. فوائد مذهلة ولكن!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب