استفراغ الأخلاط الدموية

إن عملية استفراغ الأخلاط الدموية هى عبارة عن دم يعد خلط دموى، ويقوم البعض بالسؤال عن الأفضل  خروج كمية الدم القليلة أم الكثيرة؟. حيث أن هذا السؤال قام بتناوله بعض المتخصصين في العلاج بالحجامة. ولكن يوجد فيه تفصيل وأعتقد أنه جيد والله أعلم.

_إن ذلك يعتمد على عملية الحجامة التشريطية، حيث إذا كان التشريط خفيف وليس غائر وكان الدم يخرج بكمية كبيرة فهذا يعتبر الأفضل حيث أن معظم السموم تخرج مع الدم، أما إذا كان التشريط غائر وعميق ويخرج دم كثير ففى هذه العملية لن يقوم المريض بالإستفادة منها كمثل المتبرع بالدم.

ولذلك فإنه يجب على الجميع أن يقوموا بالإنتباه إلى جعل التشريط سطحى و خفيف .وفى بعض الحالات يجب أن يكون التشريط عميق وذلك فى حالة وجود إلتهاب مع خلط دموى.وذلك يكون في منطقة أسفل الظهر بالنسبة إلى مشكلة البواسير.

الواجب على المعالج فعله

يجب أن يقوم المعالج بوضع الأكواب، فإذا ظهر إحمرار على البشرة فى هذه الحالة يحظر أن يتم التشريط بشكل غائر، لأن ذلك يعبر عن وجود خلط دماء.حيث أن الخلط الدموى يكون منتظر التشريط أسفل البشرة حتى يقوم بالإذن بخروجه.أما إذا كانت المنطقة باللون الأبيض فيجب اللجوء إلى عملية تشريط عميق.

وعلى هذا فإن الأصل في عملية التشريط أن يكون بشكل سطحى، ومن الممكن أن يكون التشريط غائر. وذلك حتى يتم التخلص من استفراغ الأخلاط الدموية. لأن مكان البواسير يتطلب إلى هذا.

 ضغط الكؤوس بجانب الزيوت

بعد أن يقوم المعالج بعملية الحجامة يقوم بوضع الكؤوس أو الاكواب، ثم  يقوم بالضغط ولكن ليس ضغطًا شديدًا علي الجرح.ولا يجب أن يقوم باللجوء إلى الضغط بقوة شديدة، وذلك حتى لا يترك أثر زرقان وإحمرار في مكان الإصابة. فيفضل أن يقوم بالتعامل برفق مع جسد المريض حتي تتم عملية الحجامة بشكل صحيح وبدون أي أخطاء .

وعلى هذا فإن الأمور التي يقوم المعالج بالاستناد إليها في عملية الحجامة هي:
  •  التشريط.
  • استفراغ الأخلاط الدموية.

مقالات قد تهمك أيضا ممارسة القدماء المصريين للحجامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب