الحجامة خلال العصر النبوي

إن عملية الحجامة خلال العصر النبوي كانت مزدهرة ومنتشرة للغاية، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقوم بحث الصحابة على عملية الحجامة، وهذا من أجل تنفيذ الوصية الخاصة بالملائكة رضوان الله عليهم وأيضاً الحجامة خلال العصر النبوي كانت من أفضل الوسائل العلاجية .

_إن النبي صلى الله عليه وسلم يقول (أخبرني جبريل أن الحجم أنفع ما تداوى به الناس)، كما أنه يقول ( ما مررت ليلة أسري بي بجمع من الملائكة إلا وقالوا لي: يا محمد مُر أمتك بالحجامة)، وذكر رسولنا الكريم ( إن أمثل ما تداويتم به الحجامة، والقُسطُ البحري) علاوة على ذلك قوله  ( إن كان في شيء من أدويتكم خير ففي شربة عسل، أو شرطة محجم، أو لذعة من نار، وما أحب أن أكتوي).

_والجدير بالذكر أن عملية الحجامة كانت موجودة ومنتشرة بكثرة في عصر الصحابة رضى الله عنهم. حتى أنهم على ما ورد من الطحاوي في مشكل الآثار حيث قاموا بجعل دكاكين خاصة بعمل الحجامة. فكان الصحابة يقومون بعمل الحجامة فيها، أما بالنسبة إلى الأدوات التى كان يتم إستعمالها في هذا الوقت كانت عبارة عن قرن ثور أو قرن من الماعز ويتم قطعه من الأعلى والخلف وبعدها يتم مص الدم أو يتم إخراجه.

أما في عصرنا الحالى فإن الحجامة تطورت بشكل كبير، لأنه قد تم إدخال التقنية في عملية الحجامة.

أهم المعالجين الموجودين في عصر النبوي

● أبو طيبة.

● أبو هند.

وكان هذان من الموالى، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقوم بحث الصحابة على عمل الحجامة، ويقوم بتنفيذها بكثرة، والجدير بالذكر أنه خلال حجة الوداع قام بالإحتجام مرتين. وذلك وفق ما حقق الحافظ ابن حجر في كتاب فتح الباري.

إن الحجامة النبوية هي من أهم وأفضل المواضع التى يقوم الإنسان بالإحتجام فيها، ولها فوائد كثيرة ومنها:

  •  تنشط الحجامة الجهاز العصبي الذي يعتبر هو سيد الأجهزة.
  • تقوم بتنشيط الغدد.
  •  الحجامة تقوم بتنشيط  الدورة الدموية وتحفز المناعة على أداء وظائفها بشكل مثالى
  • لها دور كبير في علاج الشلل أو الأمراض العصبية
  • تعتبر الحجامة من أفضل الحلول لمشكله العقم
  • تساعد الحجامة علي التقليل من آلام المفاصل أو الظهر والرقبة .

مقالات قد تهمك أيضا فوائد علاج الدوالي بالحجامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب