فوائد حجامة الرأس

الحجامة وعلاج الصداع النصفي وعلاج اضطرابات ضغط الدم

الحجامة وعلاج الصداع النصفي وعلاج اضطرابات ضغط الدم وأشياء أخرى نناقشها تاليًا ..

جاء في الصَّحيح أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم احتجم وهو محرم في رأسه من وجع كان به ..

عن ابن عباس رضي الله عنه قال : (أنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلم احتجم في رأسه وهو محرم).

وعن ابن بحينة رضي الله عنه قال : (أنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلم احتجم بطريق مكة وهو محرم، وسط رأسه ) (بن مسلم، مسلم 2015 : 368) .

الحجامة وعلاج الصداع النصفي وعلاج اضطرابات ضغط الدم:

ومن فوائد الحجامة لمرضى الشَّقيقة (الصداع النصفي):

لاحظ الأطبَّاء عند تطبيق الحجامة على المرضى الذين يعانون من مرض الشَّقيقة أنَّ الألم يزول مباشرة، وتختفي نوبات الشَّقيقة بكلِّ مراحلها إطلاقًا .

وهي عبارة عن نوبات متكررة من الصداع الذي يكون وحيد الجانب في بدايته غالب الأمر، وتترافق بحسِّ غثيان وقياء، وتترافق باضطرابات حسِّية وحركيَّة، أواضطرابات في المزاج.

وأثبتت الدراسات أنَّ الشَّقيقة تحدث بنسبة أكبر عند مرضى فرط التَّوتر الشِّرياني ,بالإضافة إلى كما أنَّ مرض فرط التَّوتر الشِّرياني يحدث هو الآخر بنسبة أكبر عند مرضى الشَّقيقة.

ويتحدث الدكتور محمود ناظم النسيمي قائلًا:

“وعلَة فائدة الحجامة في وسط الرأس أي البعيدة عن العروق الدموية الكبيرة في تسكين الصداع الشَّقيقي، بحدوث انعكاسات على الأوعية الدمـاغيَّة التي يؤدي انقباضها إلى حدوث ذلك الصداع ” .

الحجامة وضغط الدم:

وأجرى الحجامة فريق طبِّي سوري من خمسة عشر طبيبًا من كلية الطبِّ بجامعة دمشق لأكثر من ثلاثمائة شخص ..

حيث اعتمد الاختبار على اخذ عينات من الدَّم الوريدي قبل وبعد الحجامة .

فى حين أنهم وبعد إخضاع هذه العينات لدراسة مخبريه كاملة تم التوصل إلى نتائج مذهلة:

حيث لاحظ الفريق الطبي اعتدال في ضغط الدَّم، والنَّبض وانخفاض في كمية السكر في الدَّم.

لاحظوا أيضًا ارتفاع عدد كريات الدَّم الحمراء بشكل طبيعي وارتفاع عدد كريات الدَّم البيضاء وزيادة الصَّفائح الدموية.

كما لاحظوا اعتدال شوارد الحديد بالدَّم وانخفاض الكولسترول عند الأشخاص المصابين في ارتفاعه.

ثبت علميًا أنَّ معالجة أوجاع الرأس (الصداع Headache) بواسطة الحجامة له تأثير حسنٌ وخصوصًا الصداع الناجم عن ارتفاع التَّوتر الشِّرياني ..

وهو صداع غالبًا ما يكون صباحًا باكرًا في مؤخرة الرأس، ويتحسَّن بالسَّيطرة على التَّوتر الشِّرياني.

ويقول الدكتور عبد المالك الشالاتي أستاذ الأمراض الداخلية والعصبيَّة بجامعة دمشق:

“من الناحية العصـبيَّة معلوم أنَّ الحجامة هي: سحب كمِّية من الدَّم، وكذلك تنقية الدَّم، وتخفيف الاحتقان الدموي العام، وبالتالي الدماغي.

لذلك فهي تفيد في حالات الصداع الوعائي والصداع التَّوتري”

(موقع مركز العلاج الأكاديمي التطبيقي)

مقالات قد تهمك أيضا برنامج العلاج بالحجامة ، الطريقة الحديثة للعلاج بالحجامة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب