بعض الحالات المستخدمة للحجامة

بعض الحالات المستخدمة للحجامة

تعرض الكثير من الأشخاص للحجامة لفوائدها الكبيرة ونذكر لكم فيما يأتى بعض الحالات المستخدمة للحجامة

 

الحالة الاولي

سيدة تبلغ من العمر 46 سنة مشكلتها انها تعانى من قولون عصبى وضغط نفسى . لهذا اعتمدت على العلاج بالحجامة للتخلص من هذه الأعراض والضغط العصبي الذي يداهمها بسبب ظروفها المادية المتدهورة وكذلك العائلية. بسبب ابنتها فهذه الحالة كانت تعالج بالحجامة منذ 10 سنوات وكانت تتابع على الحجامة كل 3 أشهر .وفي بعض الأوقات كانت حالتها الصحية متعبة جدًا لذا كانت تحتجم كل أسبوعين. ثم توقفت عن الحجامة بعد استقرار حالتها المادية وبالتالي النفسية. وذلك  لمدة ثلاث سنوات . ثم عادت  الى الحجامة من جديد لأنها تعرضت إلى ضغوطات نفسية وعصبية أثرت عليها مرة آخرى

 

تحليل مشاكل الحالة الأولي

المقابلة مع الحالة الأولى أوضحت أنها تعانى من ضغط نفسي وعصبي. وهذا يعود على الحياة المتوترة التى تعيشها ومشكلاتها مع العالم الخارجى وبالأخص مع ابنتها. التى هى أساس التوتر الحادث لوالدتها. لأنها لا تشعر بالأمان والحماية وهذا الشعور متعلق بأي شخص حالته المادية غير مستقرة.وأيضا عدم ذهاب ابنتها للعمل لتقلل عليها من عبءالحياة وبسبب أن زوجها لم يعد يلبي كل طلبات زوجته وابنته

 

وضع الحالة الأولي بعد الحجامة

بعد أن قامت الحالة الاولى بالحجامة للمرة الثالثة كانت ملامح وجها توحي بالتحسن الكبير في حالتها حيث أن الحالة بدأت في التحسن وقل عنها أعراض الضغط النفسى .وبدأت في مسايرة الحياة بسهولة أكبر وقالت الحالة أن الحجامة افادتها كثيرًا حيث أنها بدأت تشعر بتحسن في حالتها النفسية لذلك قولونها العصبي بدأ أيضًا في التحسن نتيجة لحالتها النفسية المتحسنة. لذا كانت الحالة سعيدة كثيرًا لاختيارها لهذا العلاج البديل لمساعدتها في التحسن إلى حد كبير

 

الحالة الثانية

هي أمراه تبلغ من العمر 65 سنة متزوجة ولديها ثلاثة أولاد تعانى من أمراض جسدية كالمعدة وتعانى من ضغوط نفسية وهذه الأمراض آثرت على حالتها بشكل كبير .فأصبحت تشتكى من كثرة المسؤوليات فهذه الحالة ليس لديها أوقات كبيرة لتأخذ قسط من الراحة لهذا تشعر دائمًا بالإرهاق النفسي والجسدي وتشعر بالتعب الشديد وتقول الحالة أنها اهتمت كثيرًا بأولادها وأعطتهم كل مجهودها وبالتالى نسيت نفسها وراحتها التي لها عليها حق

 

تحليل مشاكل الحالة الثانية

من خلال مقابلتى مع الحالة الثانية اتضح لى أن هذه السيدة تعانى من ضغط نفسى وعصبى بدرجة كبيرة .بسبب اهتمامها الكبيربأولادها ونإهمالها لنفسها وكذلك تعبها النفسى من ولدها الكبير المقبل على الزواج والذي يحملها أعباء كثيرة لذا هذه السيدة بدأت تشعر بألم مستمر في معدتها

 

الحالة الثانية بعد الحجامة

 

بعد المقابلة مع هذه الحالة بعد الحجامة اتضح أن الحالة بدأت في التحسن بشكل كبير ومثير للاهتمام .وقالت الحالة أنها عندما رجعت الى منزلها أحست بالراحة الشديدة والتحسن الكبير وان أعراض المرض بدأت تقل بشكل ملحوظ كالغثيان والشعور بالقيء وقالت أن معدتها لم تعد تؤلمها كما بالسابق .كما أنها أيضا قللت كثيرًا من تناولها للأدوية وقالت إنها كانت تأخذ الدواء 3 مرات في اليوم ولم تعد تواصل علية كالسابق. ولم تعد تشعر بأمراض نفسية وجسدية وكل الإجابات من السيدة كانت توحى بأنها تحسنت بشكل كبير عن المرات السابقة .خاصة أنها بدأت تشعر أن ضغط الحياة بدأ يقل عن السابق وشعرت بالتحسن الواضح

 

 

الحالة الثالثة

هذه الحالة لسيدة تبلغ من العمر45 سنة توجهت لاستخدام الحجامة لأنها تعانى من أمراض نفسية وامراض جسدية مثل الغدة الدرقية. وقالت هذه السيدة أن هذه الأمراض أثرت عليها نفسيًا وجسديًا في حياتها اليومية. وأيضا  كانت تشعر بضغط كبير بسبب أنها عندما تكون مريضة تظل مسؤولة عن أسرتها .وهى التي تعولهم وتهتم بكل شيء. وهذا ما يسبب إحساسها بالضغط الشديد.

 

الحالة الثالثة بعد استخدام الحجامة

 

قابلنا الحالة الثالثة بعد استخدامها للحجامة وكانت قد تحسنت بشكل كبير وأحست وكأن الضغوط بدأت تقل عليها بشكل ملحوظ كما أنها بدأت تشعر بتحسن في بعض الآلام الجسدية التي كانت تداهمها كما أنها بدأت في العودة الي شخصيتها الاجتماعية مرة أخرى بعد أن كانت قاطعت التواصل مع الناس لحالتها النفسية السيئة .

مقالات قد تهمك أيضا نظريات عن الحجامة 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب