تأثير اقتران الحجامة بالعلاج عن طريق الادوية الطبية

تأثير اقتران الحجامة بالعلاج عن طريق الادوية الطبية

تأثير اقتران الحجامة بالعلاج عن طريق الادوية الطبية لمرضى إرتفاع الدهون للباحثة حبيب ، عبير ،2011

انتشرت في كثير من المجتمعات الكثير من الأمراض الناشئة عن الخلل الوظيفي بالجهاز المناعي حتى اصبحت السمة البارزة لهذا العصر، والتي يتعذر علاجها والسيطرة عليها باستخدام العقاقير الطبية المعروفة. وعندما بحثنا عن طرق غير تقليدية في التعامل مع هذه الأمراض، وجدنا أن الحجامة هي أفضل الوسائل العلاجية الناجحة. وعلى الرغم من استخدامها فى علاج بعض الامراض والمشاكل الصحية فإن عملها (ميكانيكيتها) ليس معروف بالتحديد.

حيث بينت بعض الدراسات ان الحجامة تعمل على تنشيط اماكن ردود الفعل في الجسم والاجهزة الداخلية للجسم فتزيد انتباه المخ للعضو المصاب ليعطي اوامره لاجهزة الجسم لاتخاد اللازم وكدلك فإن الحجامة تعمل على تنشيط مسارات الطاقة والتي اكتشفها الصينيون واليايانيون وغيرهم من اكثر من 5000 سنة.

ومن هنا يظهر تأثير اقتران الحجامة بالعلاج عن طريق الادوية الطبية لمرضى إرتفاع الدهون .

 

ومن الأمراض الأكثر أنتشارا ارتفاع الدهون في الدم وهو مرض ناتج عن زيادة عناصر في الدم تسمى الدهون(lipid),غالباً الكولسترول(Cholesterol)وثلاثي الجليسريدات (Triglyciride) أيضاً يسمى مرض ارتفاع الشحوم البروتينية (Hyperlipoproteinemia) لأن هذه العناصر الدهنية تتنقل في الدم متصلة ببروتينات.

وينقسم إلى قسمين رئيسيين:

الأول ارتفاع الكولسترول (Hypercholesterolemia), high LDL وهو عامل رئيسي لأمراض تصلب شرايين القلب و الدماغ.

أما الثانى ارتفاع ثلاثي الجليسريدات(Hypertriglycirdemia)وهو عامل لالتهاب البنكرياس وله أيضاً دور بسيط في انسداد شرايين القلب.مسببات هذا المرض غير محددة حتى الآن ولكن هناك عوامل وراثيةعند البعض,و أسباب ثانوية مثل مرض السكري, الفشل الكلوي, السمنة, أمراض الكبد, بعض الأدوية(Diuretics, Steroids, ciclosporins, Betablockers) .

لا يوجد أعراض إكلينيكية ولكن يتم التشخيص إما بفحص نسبة الدهون في الدم أو بعد حدوث المضاعفات مثل

الجلطة الدماغية أو جلطة القلب.

لعلاج هذا المرض هناك خطوات يجب على كل مريض اتباعها وهي: الحمية الغذائية,إنقاص زيادةالوزن,الرياضة البدنية,علاج العوامل الثانوية,والعلاج الدوائي.

يكثف العلاج إذا اجتمع عند المريض أكثرمن عامل مسبب لتصلب شرايين القلب:

عمر أكثر من 50 سنة, السكري, ارتفاع ضغط الدم, تاريخ عائلي, التدخين.

*التوجيهات الحالية لعلاج ارتفاع الدهون:- < تأثير اقتران الحجامة مع العلاج بالادوية>

نسبة كولسترول > 100 ملغ /دسل لمرضى القلب و السكري.- نسبة كولسترول >130 ملغ /دسل للمرضى بخطورة متوسطة لجلطة القلب. – نسبة كولسترول >160 ملغ /دسل إذا كان هناك عامل واحد فقط مساعد لجلطة القلب.- نسبة HDLالمثالية <40 ملغ /دسل.- نسبة ثلاثي جلسريدات >200 ملغ /دسل.

من أهم العلاجات الدوائية لمرض ارتفاع الدهون: Statins ,Bile acid sequestrants, Fibrates، Niacin.

الدراسات التي أجريت على مرضى ارتفاع الدهون وجدت أن نسبة المرضى الذين انخفضت لديهم الدهون للمعدلات المرغوبة

بعد اتباع ا لعلاج المكثف تقل عن 60%,ونسبة من المرضى عانوا من بعض الأعراض الجانبية.

الغرض من هذه الدراسة هو معرفة مدى نسبة تحسن الدهون و التقليل من الأعراض الجانبية إذا اقترنت الحجامة بالأدوية.

مقالات قد تهمك أيضا دراسة الحجامة من الناحية الطِّبية و الشرعية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب