للباحث هزَّاع، أمجد محمد ،أثر التداوى بالحجامة على مرضى آلام أسفل الظهر

للباحث هزَّاع، أمجد محمد :،أثر التداوى بالحجامة على مرضى آلام أسفل الظهر

للباحث هزَّاع، أمجد محمد ،أثر التداوى بالحجامة على مرضى آلام أسفل الظهر فى ضوء المعايير البدنية والفيزيائية:

من المعلوم أن آلآم الظهر خليط من أعراض الاضطرابات العضلية الهيكلية أو من اضطرابات الفقرات القطنية (فقرات أسفل الظهر ).

حيث تتكون الفقرات القطنية من 5 فقرات يطلق عليها اختصاراً 1.1 إلى 1.5 (الأكبر) . كما أن حجم وشكل كل فقرة قطنية يتناسب مع معظم وزن الجسم .

وتتكون الفقرات من العناصر المشتركة التالية جسم الفقرة – العنيقات – الصفائح – النتوءات– الصفائح الانتهائية – ثقب مابين الفقرات – الأقراص مابين الفقرات (الغضاريف ).

للباحث هزَّاع، أمجد محمد ،ويهدف البحث أولًا: تحديد تأثير الحجامة في حالات الفتق الغضروفي القطني على كل من :

الألم. القوة العضلية، المرونة، مستوى الأداء الوظيفي، الحالة النفسية و ثانيًا : بيان بعض أوجه الإعجاز في حديث أنس رضي الله عنه، قال رسول الله ﷺ: ” اذا هاج بأحدكم الدَّم فليحتجم ، فإن الدَّم إذا تبيَّغ بصاحبه يقتله ” حسنه الألباني.

حيث يتم إلقاء الضوء على مواضع الحجامة طبقًا لطبيعتها الفيزيائية ونشاط الدورة الدموية بها مما يشير إلى كلمات الحديث النَّبوي الشَّريف التي تصف مواضع الحجامة بأنها مواضع تبيُّغ بالدَّم.

,ومن نتائج البحث :

ما يتضح جليًا أن الحجامة – طبقًا لبعض العوامل الأساسية – تظهرتفوقًا ملحوظًا على العلاج التقليدي ويشمل المؤشرات الفيزيائية الإكلينيكية والمعملية.

وأن العلاج بالحجامة ليس مجرد طريقة فعَّالة لتسكين الألم فحسب ،بل أثبت أيضًا فعاليته في إحداث تأثير فيزيائي واضح بالقياسات على مستوى الجهاز الهيكلي العضلي الحركي للعمود الفقري وميكانيكا الحركة.

هكذا يستبين لنا أن العلاج بالحجامة له أصول علمية في اختيار المواضع ،دلل عليها حديث أنس عن النَّبي المصطفى ﷺ: ” اذا هاج بأحدكم الدَّم فليحتجم ، فإن الدَّم إذا تبيَّغ بصاحبه يقتله “.

،وبالتالي فإنه لاتتأثر نتائج تطبيقات العلاج بالحجامة بالطبيعة الفيزيائية للدَّم فقط

من حيث السيولة أو اللزوجة بل هناك عامل آخر هو الأكثر تواجدًا في تطبيقات التداوي بالحجامة

وهو الطبيعة البدنية والطبيعة الفيزيائية لنقاط ومواضع الحجامة.

وهي تؤثر تأثيرًا مباشرًا على نتائج العلاج بالحجامة بل وإيجابيتها من سلبيتها.

اطلع على المزيد عن الحجامة من هنا.

مقالات قد تهمك أيضا التَّداوي بالحجامة، الوصايا النبوية والعلاجية في الإسلام والسنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب