دور الحجامة في تقليل ارتفاع ضغط الدم

مرض الضغط :

إليك قصة عن مرض الضغط، دور الحجامة في تقليل ارتفاع ضغط الدم والقضاء على أعراضه ..

أحد الإخوة المعلمين وهو في الخمسين من عمره، أصابه صداع شديد ، ذهب للطبيب فقام بقياس ضغطه فقال له:

ضغطك مرتفع ، وهو سبب هذا الصداع، أعطاه الطبيب علاجًا لكنه لم يرتح كثيرًا؛ فتركه.

اتصل بي، فقلت له : لا بد من إجراء حجامة أربعة أكواب في الظهر، وخمسة أكواب في الرأس، ويجب تكرارها ثلاث مرات ما بين المرة الأولى و الأخرى شهرًا أو أقل من الشهر. فقال : لا مانع عندي ، وقمت مذكرًا له بذكر عدد من الأحاديث النَّبويَّة الصحيحة فسرَّ بذلك.

احتجم في الشَّهر الأول ، وبعدها بأيام اتصل ليقول لي : لم يختف الصداع .

قلت له أنا قلت لك : عليك أن تحتجم ثلاث مرات. بعد ذلك بشهر حضر واحتجم، وقبل الشَّهر الثالث بأيام، اتصل لتكون المفاجأة. قال والله ذهب عني الصداع بعد الحجامة الثانية بأيَّام ، ولولا أني وعدتك بالحجامة الثالثة لما اتصلت لحجز الموعد .

فسبحان الله العظيم ، الذي يعلِّم الإنسان مالم يعلم . <د. خالد الجراد >

مرض الثعلبة :

اتصل بي أحد الإخوة يعاني من ثعلبة في رأسه وقد أخذ عدة علاجات دون جدوى ..

اتفقنا على موعد، وقلنا له أن يحضر معه كيس فيه ثوم مهروس، وفعلًا الرجل حضر وقد حلق رأسه ، وأحضر معه الثوم، وجدت أن الثعلبة قد أخذت أغلب رأسه في مناطق متفرقة ، فقمت بإحداث شرطات عند كل منطقة فيها الثعلبة ثم قمت بفرك الثوم عند الشرطات بدأت تؤلمه، فطلبت منه الصبر ..

بقي الثوم المهروس على رأسه قرابة الربع ساعة ، ثم قمت بوضع أكواب متعددة للحجامة، ثم نزعتها، وتحتها وضعت شرطات متعددة تناسب الكوب، ثم وضعت الأكواب، ثم أكملنا عملية الحجامة.

بعد الحجامة طلبت منه تكرار العملية الشَّهر القادم، فجاء الشَّهر الثاني وقد اختفت الثعلبة بنسبة خمسين بالمئة، ثم كررنا العملية والحمد لله شفي الرجل بإذن الله ورحمته < د. خالد الجراد >

قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ الله أنزلَ الدَّاءَ والدَّواءَ وجَعل لكلِّ داءٍ دواءً فَتَدَاَووا ولاتَدَاوَوا بِحَرَامٍ .) ( أبو داوود ، سليمان ،2015: 484 ).

مقالات قد تهمك أيضا التَّداوي بالحجامة، الوصايا النبوية والعلاجية في الإسلام والسنة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب