من أين يخرج دم الحجامة؟

موضوع هذا المقال عن الحجامة ومن أين يخرج دم الحجامة ؟ وكيف تجادل الحجامة عن نفسها ؟ وعن براعتها فى الوقاية والعلاج وغيرها في المرجعية العلمية الراسخة.

دم الحجامة 

يخرج من بين الأنسجة وليس من الدورة الدموية.

ماهو الدليل على ذلك ؟

الدليل الأول:- 

وهو ليس بدليل قاطع. التشريط في الحجامة سطحي هين. الشرطة طولها بالتقريب ١مم. وعمقها بالتقريب ١من عشرة من الملم.  يعنى سمك قشرة حبة الطماطم. وهذا بالكاد يمثل خدش سطحى على الجلد أو بالأحرى خربشة على الجلد.

وهذا لا يمس ولا حتى يكاد يخدش حياء أي شعيرات دموية. ولكنه مع ذلك لا يزال يكفى ويسمح بخروج الدم مع الشفط.

لماذا ؟ لأن هذا الدم أساسًا متراكم بين الأنسجة. وفطرته وغريزته أن يخرج. لذا يتلهف للخروج ويستجيب للشفط من أي مخرج متاح من أول وهلة وكأنه كمن يتربص بالباب.

الدليل الثانى :-

فهو دليل جيد حيث أن دم الحجامة الذى يتجمع فى الكاسات يختلف فى كميته ولونه من كأس إلى أخرى فلو كان يخرج من الدورة الدموية فعلى الأقل يكون متشابهًا في اللون .

ربما يقول قائل لعل شرطات أصابت شعيرات دموية وريدية فى كأس وشرطات أخرى أصابت شعيرات دموية شريانية فى الكأس الأخرى .

وتلك حجته أن هذا جدير باختلاف اللون من كأس إلى أخرى 

وكأنه يقول أن من صنع الشرطات صاحب نظرة خارقة  ثاقبة أصابت الشعيرات الوريدية فى معظم الشرطات فى الكأس وشرطات أخرى أصابت شعيرات دموية شريانية فى الكأس الأخرى .

نقول له حسنًا إذن لماذا يختلف لون الدم وسرعة تجلطه فى نفس الكأس عند سحب الدم فى كل مرة تالية ، الدم التالى يكون داكنًا أكثر ويتجلط أسرع فى نفس الكأس 

وذلك لأنه أعمق أي أنه أقدم بمعنى أنه تراكم لمدة أطول .

 وكأن  الدم يتراكم فى طبقات الدم يمكن أن يتراكم في طبقات بين الأنسجة وليس فى الدورة الدموية حيث أن الدورة الدموية ليس فيها استراحات أو مواقف . 

الدليل الثالث :-

وهو دليل قوي ألا وهو تغير لون دم الحجامة و سرعة تجلطه فى نفس الكأس  عن الدم الذى يسبقه وهذا يوضح من جديد لماذا يتجلط دم الحجامة أسرع وأقوى من أي دم آخر .ذلك لأنه دم قديم ومتراكم خرج من الدورة الدموية منذ زمن وتراكم بين الأنسجة .

الدليل الرابع :-

وهو دليل راسخ وحجة قوية ألا وهو أن الحجامة تصل إلى مرحلة يتوقف فيها خروج الدم مهما استمر الشفط معنى ذلك أنه يخرج من حيز محدود وليس من دورة دموية.

معنى ذلك أنه لو كان يخرج من دورة دموية مفتوحة لن يتوقف خروج الدم طالما استمر الشفط مثل أي جرح بسيط على الجلد يستمر فى النزف إذا لم يتم إيقافه بالضغط المستمر والا يستمر ينزف بل قد يكون جرحًا صغيرًا على الجلد ويعاود النزف بعد يومين من توقفه إذا تعرض لأى عنف بسيط .

الدليل الخامس :-

دليل قاطع وهو أن المرضى الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم لا يحتاجون أن يتوقفوا عن هذه الأدوية إذا احتاجوا لإجراء الحجامة.

أولا :- لأن هذه الأدوية حرجة لا يمكن تعطيلها،

كما أن تعطيلها ليوم أو يومين لا جدوى منه على سيولة الدم أثناء الحجامة هذا إذا لم يتضرر المريض من ذلك.

ثانيا :- وهو الأهم وهو أن هذه الأدوية تجري وتعمل داخل الدورة الدموية أما دم الحجامة فيخرج من بين الأنسجة إذن المفروض أنه ليس هناك أي علاقة بين هذه الأدوية ودم الحجامة المتراكم بين الأنسجة .

هذا المقالا نقلًا عن د/ عبدالله نصرت

تعرف على الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
تواصل معنا
تواصل معنا عبر الواتساب